اعتذر التشيكي توماس أوفالوسي مدافع فريق أتليتكو مدريد الأسباني لليونيل ميسي لاعب برشلونة الأسباني على التدخل العنيف الذي قام به ضده مما أدى لإصابة اللاعب إصابة بالغة كادت أن تكسر كاحله .

وقال أوفالوسي " أنا آسف جدا لما حدث وأريد أن أعتذر بشدة فتلك لم تكن نيتي على الإطلاق " .

وتابع " لقد حاولت اللحاق بالكرة ولكن بصورة طبيعية هو لم يتمكن من التوقف وأنا لم أكن محظوظا حيث أن قدمي توقفت على كاحله " .

وكان أوفالوسي قد تعرض للطرد بعد هذا التدخل القوي على ميسي في المباراة التي انتهت بفوز برشلونة بهدفين مقابل هدف وهو أول فوز لبرشلونة على أتليتكو مدريد على ملعب الأخير منذ 2007 كما هي الخسارة الأولى لأتليتكو مدريد هذا الموسم .