أبدى ستيف بروس المدير الفني لنادي سندرلاند الانجليزي قلقه الشديد للإصابة التي تعرض لها مهاجم الفريق الأساسي فريزر كامبل لاعب مانشستر يونايتد السابق في مباراة فريقه يوم أمس الأحد أمام مانشستر سيتي والتي انتهت بفوز سندرلاند بهدف نظيف.

وكان كامبل قد تعرض للإصابة بعد اصطدامه باللاعب القوي يايا توريه المنتقل حديثا للسيتيزن من نادي برشلونة الأسباني والتي خرج على أثرها من المباراة ليتلقى العلاج ويستبدل.

وبالرغم من إصابة تيرنر مدافع سندرلاند وخروجه مصاباً من المباراة إلا أن بروس لم يقلق بشأن إصابته وأكد أنه خائف للغاية من الإصابة التي تعرض لها كامبل لأنه صعبة للغاية وربما تبعده فترة طويلة عن الملاعب.

وتعد إصابة كامبل ضربة قوية لخط هجوم سندرلاند لما يمتلكه اللاعب من قوة وسرعة بجانب المهارة، ولأنه كان من أفضل لاعبي الفريق في فترة الاستعدادات لما قبل مباريات دوري البريميرليج بل وسجل أهدافاً غزيرة في المباريات الودية التي لعبوها استعدادا لبطولة الدوري.