ألقت قوات الشرطة بمطار جون كينيدي بنيويورك على بيرون مورينو الحكم الإكوادوري الذي سبق وأن قاد مباراة إيطاليا وكوريا في كأس العالم 2002 والتي اعتبرت إحدى فضائح كأس العالم التحكيمية بعد أن شهدت قرارات مثيرة للجدل لصالح كوريا صاحبة الأرض والتي فازت بالمباراة .

وألقي القبض على مورينو بتهمة حيازة المخدرات حيث أكدت الشرطة بأن الإكوادوري كان يخبئ كميات من " الهيروين " في ملابسه وصلت إلى 10 جرامات .

وعلق الحارس الإيطالي جان لويجي بوفون حارس إيطاليا الحالي والذي كان يحرس عرين إيطاليا في تلك المباراة " أعتقد بأن مورينو كان لديه بعض من الهيروين يومها ولكن ليست في ملابسه الداخلية بل في جسده " .

وكان مورينو قد ألغى هدفا صحيحا لإيطاليا بالإضافة لطرد غير مستحق لنجم الأزوري فرانشيسكو توتي قلبت الأمور حتى سجل الكوريون الهدف الذهبي والذي أطاح بالطليان وكان مورينو له سابقة أخرى في الدوري الإكوادوري حيث أوقف بسببها 20 مباراة بعد أن احتسب 13 دقيقة وقت بدل ضائع .