صرح السيد هشام رشاد حارس مرمى نادي الزمالك السابق ووكيل اللاعبين الحالي بأن اللاعب الهولندي إدجار ديفيدز كان قاب قوسين أو أدنى من الانضمام لنادي الزمالك في الفترة الماضية مؤكداً على أنه إن عاد المجلس قبل يناير فبنسبة كبيرة سيكون لاعب أياكس واليوفنتوس السابق وكريستال بالاس الحالي سيكون ضمن قائمة الزمالك في يناير.

وقال وكيل اللاعب في الشرق الأوسط السيد هشام رشاد في تصريحات تليفونية خاصة لـ EParena.com : " بدأت قصة التفاوض مع إدجار ديفيدز عندما طلب مني التوأم حسن بالبحث عن لاعب وسط مدافع قوي بسبب وجود نقص في صفوف الزمالك بهذا المركز ".

وأضاف " عرضت اللاعب على الدكتور أشرف صبحي مدير التسويق بنادي الزمالك وأكد أنه سيرفع الأمر لإدارة النادي بقيادة ممدوح عباس والذي رحب بالفكرة بعد موافقة التوأم على اللاعب بشدة وأكدا أنها فكرة رائعة وأنه لاعب قوي ".

وتابع هشام رشاد حديثه : " ميدو ساهم بشدة في هذا الأمر حيث أنه صديق لإدجار ديفديز وعرض عليه اللعب لنادي الزمالك وأُعجب ديفديز بالفكرة ووافق مُحدداً طلباته التي وافق عليها مجلس إدارة الزمالك والذي كان يمتاز بالجانب المالي لوجود الأستاذ ممدوح عباس وأيضاً التفاوضية بوجود الأستاذ عمرو الجنايني عضو المجلس ".

وأردف : " حينما نمى إلى علم اللاعب بوجود مشاكل إدارية بنادي الزمالك وخوفه من عدم قدرة أي مجلس آخر على عدم إيفاء راتبه، قرر اللاعب رفض الفكرة خوفاً من تاريخه الذي حققه في الفترة الماضية ".

وفي نهاية حديثه قال رشاد : " اللاعب قد ينتقل في يناير القادم لنادي بلاكبول الصاعد حديثاً للبريميرليج، وإن عاد مجلس ممدوح عباس في الفترة القادمة وقبل شهر يناير، فإنه من الممكن أن تعود المُفاوضات والتي كانت قد وصلت لـ 90 % واقترب ديفيدز من اللعب للزمالك ولكنها توقفت بسبب مشاكل الزمالك الإدارية ".

يُذكر أن المجلس القومي للرياضة قد عين صباح اليوم مجلساً جديداً خلفاً لمجلس ممدوح عباس بقيادة المُستشار جلال إبراهيم وعضوية أحمد رفعت لشؤون الكرة بالمجلس.