كشف هشام رشاد وكيل اللاعبين أن اللاعب الذي كان قد أكد مُسبقاً لـ EParena.com اقتراب الأهلي من التعاقد معه هو اللاعب محمد بانجورا نجم هجوم سيراليون بعد معرفة طلبات ناديه آيك السويدي ولكن تدخل الوكلاء أفسد الصفقة بعدما كانت قاب قوسين أو أدنى من الأهلي.

وقال هشام رشاد في تصريحات خاصة لـ EParena.com " تحدثت مع الأستاذ محمد عبد الوهاب عضو مجلس إدارة الأهلي السابق بشأن اللاعب محمد بانجورا وأكدت له بأن الأهلي إن أراد اللاعب فليعود إليّ دون تدخل أي وكيل آخر، ومُستعد لإنهاء الصفقة بمبلغ 700 ألف يورو فقط ".

وتابع : " ولكن بعد عدة أيام فوجئت بتدخل أحد وكلاء اللاعبين في الصفقة والذي قال أنه وكيل اللاعب في الشرق الأوسط ويرغب في إنهاء الصفقة بمبلغ قد يصل إلى مليون ونصف المليون يورو، وبالطبع ضعف ما كنت عرضته على الأهلي مُسبقاً ".

وأضاف : " عاد السيد محمد عبد الوهاب مرة أخرى إليّ ليطلب مني إنهاء الصفقة ولكن بعدما علم اللاعب بأن سعره تخطى مليون يورو، فإنه من الصعب أن يعود مرة أخرى لـ 700 ألف يورو يحصل منها آيك السويدي على 400 ألف يورو واللاعب 300 ألف يورو في الموسم الواحد ".

وأنهى حديثه قائلاً : " بالنظر لإمكانيات اللاعب فإن سعر اللاعب هكذا يكون معقول للغاية ولكن تدخلات وكلاء اللاعبين واللعبة التي تدخل في لجنة التسويق والتعاقدات بالأهلي قد تُفسد الصفقة بعدما وصلت إلى مليون ونصف يورو حتى وإن خُفضت لمليون يورو فهو مبلغ كبير أيضاً ".

الجدير بالذكر أن EParena.com قد أكد مُسبقاً على إقتراب الأهلي من التعاقد مع صفقة مدوية في مركز يحتاجه وهو خط الهجوم ولكن سُرعان ما اقتربت صفقة بانجورا من الفشل بسبب لعبة الوكلاء.