أكد "فوزى البنزرتى" المدير الفنى لنادى الترجى الرياضى التونسى على صعوبة اللقاء الذى سوف يجمعه بالنادى الأهلى فى نصف نهائى البطوله الإفريقيه للأنديه حيث أشار أن كلا الناديين يتمتعان بشعبيه كبيره فى القاره السمراء بجانب سعيهم الدائم للفوز بالبطولات.

وأشار مدرب الترجى فى تصريحات لشبكة سى إن إن العربيه أن مواجهة الأهلى صعبه بالرغم من الظروف التى يمر بها النادى القاهرى فى الفتره الأخيرة والإنخفاض الكبير فى مستواه وصعوده بشق الأنفس لنصف نهائى البطولة.

وأكد أن الأهلي حاليا لم يعد الفريق الذي لا يقهر كما كان الحال مع مدربه السابق مانويل جوزيه، فهو قد وصل لقمة مستواه مع مدربه البرتغالي السابق، وهو الآن في مرحلة إعادة بناء والبحث عن استعادة الأمجاد والبطولات, وهذا من شأنه أن يخدمنا، ولكن في نفس الوقت لابد من الحذر، لأن الفرق الكبيرة تستعيد قوتها في المواعيد الكبرى، والأهلي أحد هذه الفرق، فهو فريق يستمد قوته من جماهيره وتاريخه وإعلامه.

وإختتم المدير الفنى السابق لمنتخب تونس تصريحاته مؤكدا أن الأهلى سيخوض اللقاء بكامل قواه الأساسية وسيغيب عنه أحمد حسن قفط لاغير.