أصبحت مشاركة فرانك لامبارد لاعب تشيلسي الإنجليزي أمام مانشستر سيتي غدا السبت في إفتتاح الجولة السادسة من الدوري الإنجليزي الممتاز مستحيلة بعدما استبعد أنشيلوتي فكرة مشاركته خوفا من تفاقم إصابته .

وكان لامبارد قد خضع لجراحة في المعدة في نهاية أغسطس غاب عن أثرها اللاعب عن فريقه ولكن أنشيلوتي يتوقع أن يعود اللاعب في مباراة مارسيليا في دوري أبطال أوروبا يوم الثلاثاء المقبل .

وقال أنشيلوتي لديلي ميرور " الجراحة كانت جيدة للغاية مازالت عضلة المقربة ضعيفة لديه ونحن نعمل على أن نقويها لنتفادي المشاكل التي قد تحدث عندما يعود للعب مرة أخرى " .

وسيلعب تشيلسي ثلاثة مباريات قوية خلال الأسبوع المقبل حيث سيبدأها بملاقاة مانشستر سيتي في ملعب الأخير ثم سيعود لملعبه ليلتقى بمارسيليا في دوري أبطال أوروبا ثم أرسنال وصيف الدوري في ديربي لندن .