أكد المهندس "عدلي القيعي" مدير التسويق بالنادي الأهلي والمسئول عن التعاقدات عن أن هناك من يريد أن يشعل نار الفتنة بين جماهير الأهلي والترجي التونسي مثلما كان الحال أثناء مباريات منتخب مصر والجزائر بتصفيات كأس العالم 2010 والتي شهدت توتر العلاقة بين البلدين.

وأشار القيعي في تصريحات إذاعية اليوم أن إستياء الصحف التونسية وهجومها على الأهلي جاء بسبب ما نقلته وسائل الإعلام المصرية عن حصول الفريق القاهري على توقيع مهاجم الفريق التونسي وهدافه "مايكل إينرامو" .

ونفى مسئول التعاقدات عن دخول النادي في أي مفاوضات بشأن ضم اللاعب حيث يرتبط إينرامو بتعاقد مع الترجى التونسي وأنه لا يعلم من أين تم تسريب تلك الأخبار حيث أن لجنة الكرة بالنادي الأهلي لا تعلم شيئا عن هذا الأمر من قريب أو بعيد .

وإختتم "عدلي القيعي" تصريحاته قائلاً: " على وسائل الإعلام أن تتحرى الدقة في نقل الأخبار وعدم إثارة الفتنة في الفترة المقبلة بين الجماهير المصرية والتونسية".