قام الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" بتحذير فرنسا من التدخل الحكومي في شئون كرة القدم بعد خروج منتخب فرنسا من مونديال 2010 بجنوب إفريقيا.حيث أشار مسئولي الفيفا في بيان خاص لوزيرة الرياضة الفرنسية أنه يجب الحذر فهناك استقلال للحركة الرياضية ولا يمكن السماح بأي تدخل سياسي فيما حدث.حيث مثلما تدخل الفيفا في دول أخرى مثل كينيا والعراق فإنه لن يمنح معاملة خاصة لفرنسا إذا قامت بنفس الشيء.يذكر أن بعد الخروج المهين لمنتخب فرنسا من مونديال 2010 وتذيل المجموعة الأولى برصيد نقطة وحيدة قام الرئيس الفرنسي "نيكولا ساركوزي" بالمطالبة بمراجعة شاملة لأوضاع كرة القدم في فرنسا .