نفى هداف ومهاجم فريق الترجي التونسي مايكل إينرامو، وجود أي مفاوضات بينه وبين النادي الأهلي المصري، وشدد على أنه مشغول مع فريقه حاليا ببطولة إفريقيا والتأهل للمباراة النهائية والسعي نحو اللقب.

وقال إينرامو هداف بطولة دوري أبطال إفريقيا في مقابلة مع موقع السي أن أن بالعربية أن المواجهة أمام فريق الأهلي في البطولة الأفريقية للأندية ستكون صعبة لكلا الفريقين، كونهما من الفرق الكبيرة في القارة السمراء، ويمتلكان تاريخا طويلا، وخبرات لاعبيهما عريضة.

ورداً على سؤال حول حقيقة مفاوضاته مع الأهلي،رد إينرامو قائلاً : " لا توجد مفاوضات من الأساس، ولا أعلم شيئا عن هذا الكلام الذي تردد، كما سمعت عن طريق وكيل أعمالي، في بعض وسائل الأعلام المصرية. لذا فإني لن أنفي هذه المفاوضات لأنها لم تحدث من الأصل، وهي محض خيال من رددها، وأنا مستمر مع الترجي".

وعن ردة فعل مسؤلي الترجي،قال إينرامو : "المسؤولون في الترجي هم الذين أبلغوني بهذا الكلام في بدايته، بعدها إستفسرت من وكيل أعمالي، الذي أكد لي عدم وجود أي مفاوضات من جانب النادي الأهلي، وأبلغت إدارة نادي الترجي، بأنه لا مفاوضات سواء مع النادي الأهلي أو غيره".

وحول إمكانية موافقته على الإنتقال للنادي الأهلي في حالة ما إذا تم فتح باب المفاوضات،رد إينرامو قائلاً :" مفاوضات الإنتقال من ناد لآخر لها وقتها، وطالما كنت مرتبط بعقد مع نادي فلا أفكر في غيره. كما أني لا أدير حياتي الإحترافية بهذا الشكل، وحينما يكون هناك مجال للحديث في أمر الإنتقال فسأفكر فيه. كما أني مشغول في الفترة الحالية بالترجي ومبارياته وبحثه عن الفوز ببطولة إفريقيا".

ورجح إينرامو كفة الترجي في الصعود للمباراة النهائية قائلاً :" لاشك أنها ستكون مواجهة صعبة على الفريقين، خاصة وأن الترجي والأهلي يمتلكان تاريخ كبير في القارة الأفريقية، وكل منهما يسعى للفوز باللقب، وليس مجرد التأهل للقاء النهائي. وإن كنت أرى أن فرص الترجي أفضل، في ظل اللاعبين الموجودين حاليا في الفريق".

وأضاف قائلاً :" فالترجي قدم مستوى أفضل من الأهلي في البطولة حتى الآن، بدليل أن الترجي صعد للدور نصف النهائي برصيد 13 نقطة، وأحرز 9 أهداف، ودخل مرماه 4 أهداف. فيما تأهل الأهلي برصيد 8 نقاط، وأحرز 8 أهداف، ومني مرماه بـ 9، وكلها مؤشرات لشكل المواجهة التي ستجمع الفريقين".

يذكر أن أحد الإعلاميين المصريين قد أطلق شائعة حول دخول النادي الأهلي في مفاوضات جادة مع الترجي التونسي من أجل الحصول على خدمات المهاجم النيجيري مايكل إينرامو وهو ما نفاه كلاً من النادي الأهلي واللاعب نفسه.