بعد أن أعلنت الصحف المصرية مقاطعة أخبار المهاجم الدولي عماد متعب لاعب النادي الأهلي بسبب تعديه باللفظ على مجموعة من الصحفيين وإشارته إليهم بألفاظ مهينة , تردد سؤال هام وهو هل ستؤثر هذه المقاطعة على نجومية متعب ؟

بالتأكيد أن هذا القرار الذي اتخذته الصحف المصرية القومية والخاصة والحزبية ما هو إلا نوع من العقاب لعماد متعب حتى يعود ويعتذر عن قوله للصحفين عند سؤاله عن يارا نعوم خطيبته " من يردد اسمها سيأخذ - بالجزمة- " .

ولكن في ظل وجود مواقع الإنترنت والتي يعتبر زوراها وروادها أضعاف مضاعفة لقراء الصحف المصرية المختلفة , أصبحت مقاطعة الصحافة الورقية لعماد متعب حتى الأن بلا تأثير .

وذلك بعد أن تداولت المواقع الإلكترونية المصرية والعربية خبر خطوبة عماد متعب من يارا نعوم ملكة جمال مصر السابقة , وعرفت كل الجماهير هذا الخبر دون أن ينشر على أي جريدة مصرية .

وفي الواقع أن مقاطعة الصحف الورقية لمتعب في الوقت الذي تستمر فيه الصحافة الإلكترونية من متابعة أخباره , هو يشير إلى أن الأولى بدأ تأثيرها يتلاشى في ظل وجود الصحافة الإلكترونية التي جعلت من متعب حديث الساعة في الوقت الذي كان يتمنى فيه كبار الصحفيين الرياضيين ألا يعرفه أحد قبل أن يعتذر !

جدير بالذكر أن الصحف المصرية قد اتخذت قراراً بناء على طلب من رابطة النقاد الرياضيين بعدم نشر أي صور أو أخبار عن اللاعب عماد متعب حتى يعتذر عما بدر منه وعن تطاوله على الصحفيين , بينما لم تتوقف المواقع الإلكترونية عن متابعة أخبار اللاعب ونقلت خبر خطوبته مدعماً بصور الحفل العائلي البسيط للملايين .

ويبقى السؤال لقراء EParena.com .. هل ترى أن مقاطعة الصحف المصرية لعماد متعب سيكون لها تأثير على نجوميته أو متابعة أخباره في ظل وجود المواقع الرياضية والصحافة الإلكترونية ؟؟