أشارت صحيفة "صنداي صن" الإنجليزية إلى أن المطالب المادية لنادي أنبي التي يرغب النادي في الحصول عليها مقابل الإستغناء عن خدمات أحمد المحمدي قد تقف حائلاً دون أتمام الصفقة.وأوضحت الصحيفة أن سندرلاند يسعى بقوة للحصول على خدمات المحمدي على سبيل الإعارة ولكن هذا يتوقف بشكل كبير على المطالب المادية لناديه.وأشارت الصحيفة إلى تصريحات نادر شوقي وكيل اللاعب حول عدم رضى مسؤلي أنبي عن المقابل المادي المعروض من سندرلاند.وذكرت الصحيفة في نهاية التقرير أن المطالب المادية ربما تكون سبباً في دفع ستيف بروس البحث عن لاعب أخر غير المحمدي في مركز الظهير الأيمن. لمتابعة لحظة بلحظة لأخبار اللاعبين المحترفين بأوروبا ، وأخبار المنتخب المصري، وتغطية خاصة جداً لبطولة كأس العالم 2010، شارك بصفحة EParena.com الرسمية على الـ"فيس بوك" عبر الضغط على هذا الرابط والإشتراك بالصفحة.