واصل ليفربول نتائجه السلبية حينما تلقى خسارة مفاجئة من الصاعد حديثا بلاكبول على ملعبه وبين جماهيره بهدفين مقابل هدف ليصل ليفربول إلى المركز الـ17 في ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز .

وتقدم تشارلي آدم لاعب وسط بلاكبول لصالح فريقه عن طريق ضربة جزاء في الدقيقة 28 من الشوط الأول وقبل نهايته أضاف فارني الهدف الثاني ليضاعف من متاعب ليفربول انتهى الشوط بتلك النتيجة وفي الشوط الثاني قلص المدافع اليوناني كيرياجوس النتيجة في الدقيقة 53 من الشوط الثاني .

ورغم محاولات ليفربول في تعديل النتيجة إلا أنه لم يفلح خاصة مع إصابة فيرناندو توريس في بداية الشوط الأول التي زادت من متاعبه في الهجوم .

بتلك النتيجة يرتفع رصيد بلاكبول إلى 10 نقاط بينما ظل ليفربول عند النقطة السادسة يحتل بهم المركز الثامن العشر الذي يهبط بصاحبه للدرجة الأولى !

وبنفس النتيجة حقق مانشستر سيتي الفوز على ضيفه نيوكاسل يونايتد وتقدم قائد الفريق كارلوس تيفيز لأصحاب الأرض في الدقيقة 18 من ضربة جزاء قبل أن يعادل الأرجنتيني جوناس جواتيريز النتيجة بعدها بست دقائق فقط .

وفي الشوط الثاني سجل آدم جونسون هدفا رائعا أهدى به الفوز لفريقه لينفرد بالمركز الثاني برصيد 14 نقطة بفارق نقطة عن مانشستر يونايتد صاحب المركز الثالث .