أعربت مسؤولة الإعلام بالسفارة التونسية بالقاهرة السيده  "ألفة السلامي"، عن أسفها الشديد عما حدث مساء الأحد في إستاد القاهرة من جانب بعض مشجعي فريق الترجي التونسي، وأبدت عدم رضا مسؤولي السفارة عما قامت به "بعض الجماهير غير الواعية."

وطالبت السلامي في تصريحات لـ CNN ، وسائل الإعلام المصرية المقروءة والمرئية والمسموعة بعدم التصعيد بشكل يؤدي إلى مزيد من الاحتقان والغضب بين جمهور البلدين.

وأكدت السلامي أن ما حدث من جماهير الترجي التونسي في القاهرة لا يستحق أن يتقدم السفير التونسي بإعتذار رسمي إلى الشعب المصري كما طالب الإعلام المصري .

يذكر ان مجموعة من الجماهير التونسية التي جاءت للقاهرة برفقة نادي الترجي التونسي قد أعتدت على الأمن المصري بوحشية شديدة وقاموا بتفكيك عدد كبير من كراسي المدرج المخصص لهم في مشهد أثار استياء الشعب المصري بأكمله.

وكان النادي الأهلى قد تمكن من تحقيق الفوز على الترجي التونسي بهدفين لهدف وذلك في المباراة التي جمعت الفريقين على ملعب ستاد القاهرة الدولي في ذهاب نصف نهائي بطولة دوري أبطال أفريقيا.