أكدت الصحف التونسية الصادرة صباح اليوم أن دور رجال الأمن المصري في ملعب ستاد القاهرة الدولي كان رائع وممتاز للغاية بعد أن تعاملو مع الشغب التونسي بكل حكمة وحنكة .

وذكرت صحيفة "الصباح" التونسية أن رجال الأمن المصري طوقو جماهير الترجي بسياج أمني قبل بداية المباراة وعملو على راحتهم وعدم إصابتهم بأي مكروه , إلا أن القلة المشاغبة من الجماهير كادت أن تتسبب في كارثة لولا عقلانية الأمن المصري .

وكانت قلة من جماهير الترجي قد حطمت مدرجات استاد القاهرة وأشعلت الشماريح واعتدت بشكل وحشي على أحد عساكر الأمن المصري الذي أصيب بكسور وحالته أصبحت سيئة ويرقد في المستشفى حالياً .

وأضافت الصحيفة التونسية " بعد هدف أحمد فتحي تخوفت جماهير الترجي من ثورة أهلاوية على فريقها فأشعلت الشماريخ لتؤازر فريقها بالرغم من أن ذلك كان مؤجلاً للاحتفال بهدف ترجاوي إلا أنهم رأو أن مؤازرة الفريق وهو مهزوم أفضل , بدلاً من أن ينهار " .

وعلى جانب أخر فجرت الصحيفة التونسية مفاجآة عندما أكدت أن مسئولي الترجي التونسي سيتقدمون بشكوى للاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف" ضد جماهير النادي الأهلي لاستعمالهم "ليزر" في المباراة مما أثر على تركيز وأداء لاعبي الترجي داخل الملعب .