أكد هارونا دوالا مدرب منتخب النيجر أن المنتخب المصري يمثل التهديد الأكبر في المجموعة، وقال المدرب أن المباراة لن تكون سهلة يوم الأحد في نيامي.

وقال دوالا : " مصر هي أكبر تهديد في مجموعتنا، وأعتقد أن المعركة على المركز الثاني ستكون بيننا وبين جنوب أفريقيا وسيراليون ".

وأضاف دوالا :" كل شيء ممكن في كرة القدم، والتأهل إلى كأس الأمم الأفريقية ليس مستحيلا، لكن سيكون ذلك صعبا لأننا في مجموعة صعبة ".

وعلى جانب آخر قال مدافع منتخب النيجر هارونا إيد : " نحن لا نهزم على أرضنا ، وواثقون من الحصول على تسع نقاط من ثلاث مباريات على أرضنا ، علينا التعادل خارج أرضنا وهذا سيكون كافيا للتأهل للنهائيات ".

" لقد وقعنا في مجموعة صعبة للغاية تضم حامل اللقب مصر وسيراليون وجنوب أفريقيا ، ولكننا سنفعل كل شيء للتأهل لنهائيات كأس الأمم المقبلة ".

ويعتمد فريق النيجر على مجموعة من اللاعبين في الدوري المحلي ، واللذين تغلبوا على منتخب نيجيريا ، وتأهلوا لكأس الأمم الإفريقية للاعبين المحليين.

ويمتلك منتخب النيجر العديد من مفاتيح اللعب ، مثل المهاجم موسى مازو الذي يلعب في نادي بوردو الفرنسي معارا من نادي سيسكا موسكو الروسي، وداودا كاميلو مهاجم الإتحاد الليبي ، والحسن إيسوفو مهاجم الرباط المغربي.

وكان الحسن إيسوفو قد سجل في المباراة الأخيرة لنادي الرباط المغربي في كأس الاتحاد الأفريقي أمام نادي زاناكو الزامبي والتي انتهت بالتعادل، وضمن الرباط مكانا في نصف نهائي البطولة.

وسبق للاعب التسجيل في حرس الحدود المصري في نفس البطولة، وكانت المباراة انتهت بفوز الرباط بهدفين لهدف.

يذكر أن المنتخب المصري قد بدأ مشواره في التصفيات بتعادل مخيب للآمال مع سيراليون، بينما خسرت النيجر مبارتها الأولى أمام جنوب أفريقيا بهدفين مقابل لا شيء.