التقت صحيفة الهداف الجزائرية بالنجم المصري محمد أبو تريكة والكابتن سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم أثناء نزول بعثة المنتخب الوطني المصري في ليبيا "ترانزيت" قبل التوجه إلى النيجر.

وأكدت الصحيفة أن أبو تريكة قابل مراسليها بابتسامة متسائلاً عن مكان نزول بعثة المنتخب الجزائري الشقيق، فأجابوه بأنها في بانجي عاصمة إفريقيا الوسطى حيث يلتقي المنتخب الجزائري مع منتخب إفريقيا الوسطى في تصفيات كأس الأمم الإفريقية 2012.

ثم سأل تريكة عن موعد اللقاء فأجابه مراسل الصحيفة أن اللقاء سيكون يوم الأحد القادم.

واختتم أبو تريكة حديثه السريع مع مراسل الصحيفة مؤكدأ أنه يتمنى كل التوفيق للمنتخب الجزائري.

وقال مراسل الصحيفة : " لقد قالها أبو تريكة بكل صدق، وهذا هو المعروف عن هذه الشخصية المتوازنة التي نعرفها جميعاً ".

وعلى جانب آخر أكدت الصحيفة أن سمير زاهر راقب مشهد لقاء أبو تريكة من بعيد، ثم بدون أي عداء أو حقد صافح مراسليها بحرارة وتمنى حظأ سعيداً للمنتخب الجزائري الشقيق.

يذكر أن المنتخب الوطني المصري كان قد توجه إلى النيجر من أجل خوض ثاني لقاءاته بتصفيات كأس الأمم الإفريقية 2012 أمام منتخب النيجر بعد تعادله في المباراة الأاولى على أرضه ووسط جماهيره أمام منتخب سيراليون، كما سافر المنتخب الجزائري إلى إفريقيا الوسطى من أجل خوض ثاني لقاءاته أمام منتخبها بعد تعادله في أولى مبارياته أمام منتخب تنزانيا.