أبدت الصحافة الأمريكية اهتماماً واسعاً بهزيمة مصر المفاجئة أمام فريق النيجر المجهول , خاصة وأن الفريق المصري يحتل مكانة عالمية رائعة بسبب وجوده في المركز التاسع على العالم في تصنيف الفيفا لأخر شهرين .

وأبرز موقع "يو إس إيه توداي" هزيمة المنتخب المصري في نيامي النيجرية والتي تسببت في وضعه بمؤخرة المجموعة السابعة التي تضم سيراليون وجنوب إفريقيا .

وأضاف الموقع في تقريره " النيجر صدمت المنتخب المصري وفازت عليه 1-0 لتحتل المركز الثاني بالمجموعة وتلقي بمصر إلى مؤخرة المجموعة " .

ثم تحدث التقرير عن المباراة الأخرى بين جنوب أفريقيا وسيراليون بنفس المجموعة والتي انتهت بالتعادل السلبي , حيث أهتم التقرير أكثر بمنتخب جنوب أفريقيا بصفته ينتمي للدولة المنظمة لأخر بطولة كأس عالم 2010 .