ميسي في مباراة البرازيل والأرجنتين
ميسي في مباراة البرازيل والأرجنتين

شنت وسائل الإعلام الأرجنتينية هجوماً عنيفاً على قائد منتخب التانجو ليونيل ميسي وبعضاً من اللاعبين الأخرين الذين سقطوا بثلاثية نظيفة أمام البرازيل في تصفيات كأس العالم 2018.

حيث طالب الصحفي بابلو لافور كادي بإستبعاد ليونيل ميسي عن منتخب الأرجنتين وبعض اللاعبين الأخرين مثل دي ماريا وهيجواين وأجويرو بعد ليلة سوداء عاشتها الجماهير.

وقال "كادي" أنه من الأفضل أن يتم تكوين منتخب جديد بعيداً عن فريق الأصدقاء الحالي ، وأنه لا يستطيع تحمل هؤلاء اللاعبين مرة أخرى وعليهم أن يذهبوا للمنازل الأوروبية أو يلعبوا الورق أو حتى يقوموا بحفل شواء.

وقامت صحيفة "اوليه" الأرجنتينية بإستطلاع أراء الجماهير عقب الهزيمة وجاءت نتيجته بأن 45% من الجماهير تعتقد أن اللاعبين هم السبب و 39% رأوا أن المدرب ادجاردو باوزا هو المتسبب في الهزيمة ، وأخيراً 15% منهم يعتقد أن اتحاد الكرة هو السبب.

أما الصحفي مارتني ليبرمان فقد وصف منتخب الأرجنتين الحالي بـ "العفن" وأن ميسي كان في هذا اللقاء يزحف داخل أرضية الملعب.

شل المنتخب الأرجنتيني، بطل العالم مرتين، في تحقيق أي انتصار للجولة الرابعة على التوالي، ليظل في مركزه السادس برصيد 16 نقطة متكبدا هزيمته الثالثة منذ بداية التصفيات، ويواجه خطر عدم التأهل للمحفل الكروي الأكبر على مستوى العالم للمرة الأولى منذ نهائيات 1970 بالمكسيك.