أكد محمود ورتانى المدير الفنى للاتحاد التونسى لكرة القدم صعوبة القيام بأحداث شغب من قبل الجماهير التونسية فى مباراة الأهلى والترجى بملعب رادس على غرار الشغب الذى حدث فى مباراة الذهاب بين الفريقين بالقاهرة.

وقال الورتاني في تصريحاته على هامش مؤتمر حصاد مونديال 2010 المقام بالقاهرة "أثق فى أن الشعب التونسى سيستقبل الأهلى بكل ترحاب وسيعامله أفضل معامله فى تونس".

وأضاف الورتاني قائلاً "الأهلى سيكون له الأفضلية من الترجى فى التأهل بسبب خبرة لاعبيه وتحررهم من الضغط الجماهيرى فى ملعب رادس بالإضافة إلى فوزه فى مباراة الذهاب وبالتالي فأن المباراة ستكون صعبة على الترجى لأنه سيعتمد على الشباب والحماس فى مواجهة خبرة الأهلى".

واختتم الورتاني حديثه قائلاً"أوؤكد أن الفريق الذي سيتمكن من الفوز من ناديي الأهلي والترجي سوف يحصد لقب البطولة".

يذكر أن النادي الأهلي قد تمكن من تحقيق الفوز على الترجي التونسي بهدفين لهدف واحد في ذهاب الدور نصف النهائي من بطولة دوري إبطال أفريقيا لكرة القدم.