أكد مايكل إينرامو نجم هجوم الترجي التونسي بأن كل تركيزه الآن منصب على مباراة الترجي والأهلي المصري ولا شئ غير ذلك.

وقال في تصريح له مع جريدة الصباح التونسية بأن عروض الاحتراف التي يتلقاها في هذه الفترة تأتي في المقام الثاني بالنسبة له إلى أن تنتهي رحلة الترجي في بطولة إفريقيا.

بينما شدد إينرامو على أن مباراة الإياب ستكون صعبة للغاية بالإضافة إلى أهميتها الشديدة وحاجة الفريق للفوز إذا أراد مواصلة المشوار الإفريقي.

إلا أنه عاد ليؤكد بأن نتيجة مباراة الذهاب لن تكون حاجزاً على معنويات الترجي وعزيمتهم وأن الفريق سيكون جاهزاً لهذه المواجهة.

واختتم حديثه مع صحيفة الصباح قائلاً بأن عامل الملعب والجمهور سيكون له دوراً أساسياً من الناحية النفسية للفريق التونسي وأن الترجي سيسطيع تخطي الأهلي في ملعب رادس.