من زيارة أعضاء البرلمان لمعسكر المنتخب
من زيارة أعضاء البرلمان لمعسكر المنتخب

شن أحمد شوبير حارس مرمى الأهلى ومنتخب مصر الأسبق هجوماً عنيفاً على نواب البرلمان الذين ذهبوا لزيارة معسكر الفراعنة قبل رحيلهم للجابون إستعداداً لكأس الأمم الأفريقية التي ستنطلق السبت المقبل.

وقال "شوبير" عبر برنامجه على شاشة "صدى البلد" بأن مكان أعضاء البرلمان هو الشارع وسط من انتخبوهم لتحقيق ما يتمنوه وليس لزيارة معسكرات أندية ومنتخبات والتقاط صور تذكارية مع اللاعبين.

وواصل حارس مصر الأسبق حديثه بأن اتحاد الكرة قد فقد كل مصداقيته وأنه يعتذر عن قول هذا قبل إنطلاق كأس الأمم الأفريقية ، وأنه مع كل إحترامه لأعضاء النواب بأنه كان يجب أن يكونوا في المدرجات ليشاهدوا المران ويقوموا بالتصفيق ويرحلوا.

وأضاف "شوبير" بأنه شاهد مشاهد غريبة للغاية من زيارة أعضاء البرلمان لمعسكر منتخب مصر ، فلقد شاهد سيارات النواب في "تراك" استاد القاهرة ، وانه يتكلم بصفتين كقائد لمنتخب مصر سابق وعضو برلماني سابق ايضاً.

وأكمل حارس مصر الأسبق حديثه بأنه لم يحدث في التاريخ هذا الأمر ، وأنه لا يفهم لماذا تواجد أعضاء البرلمان داخل أرضية الملعب بهذا الشكل ، وأنهم أشعروه بأنه في بلد تتأهل لأول مرة في تاريخها لأمم أفريقيا.

وأنهى "شوبير" حديثه متسائلاً من صاحب فكرة زيارة أعضاء البرلمان لمعسكر المنتخب ، وكيف وافق إيهاب لهيطة على هذا الأمر.