أكد رونالدينهو نجم نادي إي سي ميلان الإيطالي بأنه مستواه الآن عاد مثلما كان في برشلونة وأن الكثير ينزعجون من قدرته على فعل الكثير على "الواقف".

فقال رونالدينهو لصحيفة "إل كوريير سيرا": " أنا لا أغضب عندما إذا قال الناس بأني لا أجري".

"ربما لا أشارك في اللعب ولكني أعطي أصنع الأهداف".

"في الواقع، أنت تعلم شئ واحد، إنهم ينزعجون مني لأني أفعل كل شئ وأنا واقف".

وعن أن الجماهير تريد رؤيته في قمة مستواه كما كان في برشلونة رد قائلاً: "أنا بالفعل في قمة مستواي".

" أنا لا أفكر في أي نادي آخر غير الميلان، في الوقت الحالي أمتلك الحظ في أني ليست لدي القابلية للتفكير في المال".

واختتم حديثه قائلاً: " أنا أستطيع أن أضع سعادتي في المقام الأول. ليس لدي أي سبب يجعلني أقلق. ورئيس النادي أخبرني بأنني يمكنني أن أبقى هنا كما أريد من الزمن".

وجاءت تصريحات رونالدينهو هذه رداً على الانتقادات الكثيرة حول مستواه وأنه لا يشارك بقوه في المباراة وأنه بعيد تماماً عن مستوياته الرائعة التي كان يقدمها في برشلونة.