واصل مانشستر يونايتد نتائجه السلبية بعدما تعادل مجددا مع ضيفه وست بروميتش ألبيون بهدفين لكل منهما بعد أن كان مانشستر متقدما بهدفين نظيفين في الشوط الأول بينما حقق أرسنال فوزا صعبا على ضيفه برمنجهام بهدفين حملا أسامي عربية مقابل هدف .

فعلى ملعب الإيمارتس الخاص بأرسنال تقدم نيكولا زيجيتش العملاق الصربي لبرمنجهام في الدقيقة 33 من الشوط الأول بعد رأسية فشل فابيانسكي حارس أرسنال في اللحاق بها قبل أن يتعادل سمير نصري لأرسنال في الدقيقة 41 من الشوط ذاته من ضربة جزاء حصل عليها مروان الشماخ .

وكان مارتن أتكينسون حكم المباراة قد ألغى هدفا لأرسنال عن طريق سكيلاتشي بداعي التسلل وأوضحت الإعادة صحة قراره ، ومع بداية الشوط الثاني وبعد تبادل للكرة بين ويلشير وسونج والشماخ راوغ الأخير بين فوستر حارس برمنجام قبل أن يودعها بالشباك .. وقبل نهاية المباراة بدقيقتين طرد الحكم ويلشير لاعب وسط أرسنال .

بتلك النتيجة يرتفع رصيد أرسنال إلى 14 نقطة في المركز الثاني مؤقتا .

وعلى أولد ترافولد تقدم خافيير هيرنانديز المهاجم المكسيكي لمانشستر يونايتد في الدقيقة الرابعة قبل أن يضيف لويس ناني البرتغالي الهدف الثاني لأصحاب الأرض في الدقيقة 25 من الشوط الأول .

ومع بداية الشوط الثاني صعق وست بروميتش أصحاب الأرض بهدفين متتاليين في الدقيقتين 50 و 55 عن طريق أولسن الذي سدد ضربة حرة اصطدمت بإيفرا قبل أن تتجه للشباك والثاني عن طريق تشوبي الذي استغل خطأ فادح لفان دير سار ليسجل هدف التعادل .

ولم تفلح تغييرات فيرجسون في تغيير النتيجة حتى بعد الدفع بنجم الفريق واين روني بتلك النتيجة يرتفع مانشستر يونايتد رصيده من النقاط إلى 14 نقطة في المركز الثالث بصفة مؤقتة بينما واصل وست بروميتش نتائجه الممتازة ليصبح 12 نقطة في المركز السادس .