أشارت صحيفة "التونسية" إلى أن الإتحاد التونسي قد قرر الاستعانة ببعض الأجهزة لكشف نسبة الكحول لدى الوافدين على ملعب رادس لحضور مباراة الإياب من الدور نصف النهائي لكأس رابطة الأبطال الإفريقية بملعب رادس بين الترجي الرياضي والأهلي المصري.

وأكدت الصحيفة التونسية إلى أنه لن يسمح للمخمورين أو كل من يشتبه في كونه ليس في تمام وعيه بدخول الملعب حتى وإن كان بحوزته تذكرة دخول الملعب.

وأكدت الصحيفة أنه سيتم اتخاذ العديد من الإجراءات الأخرى وتوخي المزيد من الصرامة في التفقد والتفتيش على مستوى أبواب دخول الجماهير للملعب تفاديا لتسريب الشماريخ أو غيرها من المقذوفات.

وكان مجموعة من المخمورين من جماهير الترجي التونسي هم من تسببوا في أحداث الشغب التي شهدتها مباراة الذهاب بين الأهلي والترجي على ملعب ستاد القاهرة الدولي وهو ما دفع المسؤلين التونسيين لإتخاذ مثل تلك الإحتياطات لمنع المخمورين من الدخول للملعب.