أعادت حالة الطقس بمدينة رادس التونسية والأمطار الغزيرة التي تهطل على ملعب المباراة حاليا لاعبي النادي الأهلي إلى ذكريات مباراة فريقهم أمام نادي الصفاقسي في نهائي دوري الأبطال الأفريقي 2006 في نفس ملعب مباراة اليوم.

وأفاد مراسل EParena.com في تونس أن لاعبي النادي الأهلي استرجعوا ذكريات فوزهم بدوري أبطال أفريقيا على حساب الصفاقسي في تونس بعدما شعروا بنفس الأجواء التي أحاطت بهم في مباراة عام 2006.

وأكد مراسلنا في تونس أن أمطار غزيرة تهطل حاليا على مدينة رادس التونسية وملعب المباراة، مما يشكل نفس الأجواء الشتوية التي أحاطت بلاعبي الأهلي في مباراتهم النهائية مع ممثل تونس حينها قبل أربعة أعوام.

وعلى جانب آخر، أضاف مراسل EParena.com أن تعزيزات أمينة شديدة تحيط ببعثة النادي الأهلي والجماهير المصرية في تونس حيث ستنتقل الجماهير إلى ملعب المباراة وسط حراسة أمنية مشددة.

وسيقوم الأمن التونسي بإخلاء جميع المدرجات المحيطة بجماهير النادي الأهلي، حيث ستُمنع الجماهير التونسية من الجلوس على يمين ويسار أو أعلى الجماهير المصرية منعا لحدوث أشتباكات بين الجمهورين.