ألابا مع جوارديولا
ألابا مع جوارديولا

"١٠٠ مليون يورو" .. "٨٠ مليون يورو".  لا لا أنهم يريدون ١٣٠ مليون يورو!! " بلا و كلا .... "فساقه اليمني ١٠٠ مليون و اليسري ٨٠ مليون !!"

كمشجع كروي وعاشق بالفطرة، كطفل ولد بأحد  الأحياء الشعبية ومولع بهذه اللعبة التي تمتعني و تلهب حماسي و تلهمني وهي "كرة قدم" .. تثار حفيظتي كلما سمعت هذة الأرقام تطلب في لاعبين لمجرد أنهم يفعلون مايستمتعون به خصوصاً أني من جيل أواخر الثمانينات الذي كان كل أماله أن يحصل علي (١٠ قروش) لكي يقوم بـ (قرعة) في الحارة لتحديد من سيحصل علي الكرة ليبدأ اللعب (فريقي أم فريق الخصم).

حتي لا أخوض في تفاصيل الماضي الجميل و إن كنت عشت أخر عصور اللاعبين الهواة و أول عصور الاحتراف بمفهومه الحالي وحتي لا أكون رجعياً فعلينا أن ندرك أن كرة القدم أصبحت أبعد من ما هو داخل الملعب، لذلك وجب علينا أن نقوم أنا و أنت بوقفة عزيزي القاريء لنحسم فيها الجدل حول هذة الأرقام الفلكية و لنجد أجابة علي السؤال الأهم و هو من يستحق ان يدفع فيه ١٠٠ مليون يورو !؟

إجابتي ستأتي من المنطق الذي يقول أن أي لاعب يستطيع ان يشغل عده مراكز (الجوكر) هو يستحق هذة المبالغ، ولنأخد مثال نظري و عملي باللاعب (ديفيد ألابا) الدولي النمساوي لاعب (بايرن ميونخ) الحالي.

ألابا هو مثال حي للاعب (الجوكر) الذي يجيد في عدة أماكن في الملعب، فأتذكر جيداً أن المدرب (يوب هايكنس) هو من رأي فيه موهبة شديدة في مركز المدافع الأيسر نظراً لسرعته و ودقة تمريراته و قدرته علي التصويب.

ثم جاء جوارديولا بعد هاينكس ليدفع بالاعب في ثلاثة أو أربع مراكز مختلفة لتطبيق فكره منها مدافع أيسر مدافع و متوسط ميدان دفاعي و أيضا جناح و في بعض الأحيان متوسط هجومي و أتذكر جيداً كمية المديح و الثناء علي عبقرية جوارديولا عندما غير مركز ألابا ٣ مرات في أحد المباريات.

ومع منتخب النمسا يلعب ألابا كجناح أيسر بشكل صريح و شاهدنا أكثر من هدف له، إضافة إلى قله مشاكل اللاعب واحترافيته الشديدة، وأحب أن أتكلم بلغة الأرقام أكثر أذا كنت سأضع ألابا في تشكيل فريق حالي سأختار له اللعب لبرشلونة أو ريال مدريد فلنقل (مدريد) لأنهم يعانون علي مستوي الدكة، ألابا يستطيع أن يلعب أو يكون بديل لكل من (مارسيلو، راموس أو بيبي، كاسيميرو، إيسكو، وكريستيانو رونالدو "كجناح أيسر") 

وأذا قلنا-مجازاً-أن راتب ألابا يتراوح بين ٥-٧ مليون يورو سنوياً فلك انت تتخيل أن بيريز (رئيس ريال مدريد) سيوفر رواتب (كوينتراو "2 مليون" - بيبي"٧ مليون"-بديل لكاسيميروا"٢مليون"- إيسكو (اذا قرر عدم التجديد) "٤مليون")  ف إجمالي التوفير المجازي بعد طرحة من مرتب اللاعب صاحب ال٢٤ عاماً هو ٧ مليون توفير للفريق. لم يجن جنوني لأقول أن ماذكرت هو واقعي و أعلم انه شيء مجازي و لكن شيء بسيط لتوضيح الفكرة العامة للاعب صاحب الـ١٠٠ مليون.

و لكن في أرض الواقع لو افترضنا ان هؤلاء اللاعبون أُصيبوا فبالتأكيد لن يحل (ألابا) مكانهم جميعا ولكن سيعطي فرصة لتقنين سقف الأجور السنوية للاعبين، فبدلاً من جلب ظهير ثاني و مدافع بديل بأسعار باهظة هنا يُمكن للريال الاعتماد علي شباب "الكاستايا" في تغطية اي عجز و في حالة الطواريء، من ناحية أخري ألابا هو لاعب قليل الإصابة و ملتزم داخل الملعب و خارجة و نادراً ما نسمع عن خبر لا يخص الساحرة المستديرة.

في النهاية أعلم جيدا ان لاعب كرة القدم من حقه ان يَطلب ما يراه مناسباً و أن يٌطلب فيه ما يراه ناديه لأنها عملية عرض و طلب و متطلبات اللاعبين أصبحت كثيرة لعدم امتلكهم مهنة أخرى، و أحياناً يعتزلون في سن مبكر ولكن علي الأندية أن تعي هذا جيداً و تضعه في الحسبان لأن كلما دفع مبلغ كبير في اللاعب كلما أنتظرنا منه أن يقدم ما دفع فيه مما يزيد الضغط عليه و "بوجبا" خير مثال.