اهتمت وسائل الإعلام التونسية بالانتصار التاريخي الذي حققه الترجي التونسي على النادي الأهلي في نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا بعدما تأهل للمباراة النهائية بقاعدة الهدف الإعتباري خارج الديار الذي يحسب بهدفين .

وأعد موقع "ليدرز" التونسي الصادر باللغة الفرنسية تقريراً عن المباراة قال فيه أن "يد الله" أعادت الترجي للمباراة النهائية للمرة الأولى منذ عشر سنوات كاملة , مضيفاً "لمسة يد إينرامو لم تكن جريمة لأن المهاجم المصري محمد فضل سجل هدف من لمسة يد في مباراة الذهاب" .

وأضاف الموقع التونسي " صاحب الفضل الأكبر في تأهل الترجي هو اللاعب أسامة الدراجي الذي سجل هدف الترجي بالقاهرة الذي احتسب بهدفين وأهل الترجي للمباراة النهائية بعد تساوي الفريقان في الفوز والأهداف " .

وتابع التقرير الذي كتب بالفرنسية حديثه عن المباراة " وفي منتصف الشوط الأول تعرض صانع ألعاب الأهلي المخضرم محمد بركات للطرد بعد تعرضه للقربي بالضرب , ليصاب بعدها فريق الأهلي بحالة من الفوضى ساهمت في إنهاء الشوط الأول بفوز الترجي " .

واختتم التقرير قائلاً " انخفض الأداء تماماً في الشوط الثاني بسبب هطول الأمطار وعانى الفريق المصري كثيراً لأنه لم يعتاد على اللعب في مثل هذه الأجواء , وانتهت المباراة بتأهل الترجي للمباراة النهائية ضد مازيمبي" .