اقتربت عودة مجلس إدارة نادي الزمالك من العودة مرة أخرى إلى قيادة القلعة البيضاء بعدما تم حله بداعي الأخطاء الإدارية وذلك بعدما حولت المحكمة الإدارية العُليا الاستشكال المُقدم من السيد ممدوح عباس والمجلس القومي للرياضة لهيئة مفوضي الدولة.

فقد أوصت هيئة مفوضي الدولة بقبول الاستشكال في الشكل والموضوع على أن يبقى الحُكم في يد الإدارية العُليا بأن تأخذ بتوصية هيئة مفوضي الدولة أم لا.

وكان الاستاذ مرتضى منصور قد حصل على حكم بحل مجلس ممدوح عباس بسبب وجود مُخالفات أثناء العملية الإنتخابية وأخطاء إدارية من جانب المُستشارين المسؤولين عن سير العملية الإنتخابية.

يُذكر انه تم تعيين مجلس مُعين بعد قرار حل المجلس في الشهر الماضي بقيادة المُستشار جلال أبراهيم والذي أكد على استقباله للمجلس المُنتخب في حالة حصولهم على قرار بالعودة في أي وقت.

وفي سياق متصل، حددت المحكمة الادارية العليا الاول من شهر نوفمبر المقبل للحكم في طعن رئيس نادي الزمالك السابق ممدوح عباس ضد قرار حل مجلس الادارة.