اعترف اللاعب النيجيري مايكل إينرامو أنه سجل الهدف الوحيد للترجي التونسي في شباك الأهلي في إياب نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا بيده , إلا أنه أكد أن اللمسة كانت لا شعورية وغير متعمدة .

وفي تصريحات له على قناة "تونس7" قال إينرامو " الأن لا يهمني أن الهدف جاء برأسي أو بيدي , ولكن الأهم هو أن الكرة دخلت الشباك وتأهل الترجي للمباراة النهائية " .

وأضاف النيجيري " لا أعلم كيف لمست الكرة يدي وسجلت الهدف بهذه الطريقة , فقد كنت أتجه نحو الكرة برأسي ولكن عندما بعدت الكرة عن رأسي وجدت نفسي ألعبها بيدي في موقف لا شعوري غير متعمد ولكن لا أعلم حدث ذلك " .

وتابع نجم الترجي التونسي " لا يسعني الأن إلا أن أشكر الله على احتساب حكم المباراة لهذا الهدف لأنه تسبب في وجود الترجي في المباراة النهائية بدوري أبطال أفريقيا " .

وكان إينرامو قد سجل هدف "بضربة" يد صريحة أمام أعين الحكم ومساعده واحتسب الهدف وسط انتقادات وسائل الإعلام العالمية وانتقادات موقع الفيفا , إلا أن الهدف في النهاية أقصى الأهلي المصري من البطولة وأهل الترجي التونسي لنهائي البطولة الإفريقية .