فجر جمهور الجزائر غضبه بالامس باحداث شغب حدثت بعد مبارة الخضر مع أمريكا ، وذكرت مصادر الشرطة التى ذهبت الى مكان الحادث أن تم وضع شاشات عملاقة فى المنطقة المحيطة باستاد شارليتي التى اقيمت فيه المباراة .وبعد المباراة فجر الجمهور الجزائري غضبه من نتيجة المباراة وشهدت حوادث اتلاف سيارات و تحطيم زجاجات و الكثير من اعمال الشغب فى المنطقة المحيطة بالاستاد بعد الخسارة من امريكا بهدف نظيف وخروجهم من المونديال .وذكر موقع فرانس فوتبول أن حوادث شغب أخرى وقعت بالقرب من المدينة الجامعية الواقعة على مقربة من الاستاد واتهم فيها ايضا مشجعين جزائريين ولم تذكر المصادر شيئا عن وقوع اصابات بين الاشخاص .يذكر أن منتخب الجزائر قد احتل المركز الاخير فى المجموعة الثالثة بنقطة وحيده بعد الهزيمة من سلوفينيا وامريكا والتعادل مع انجلترا .