محمد صلاح نجم روما أمام الإنتر
محمد صلاح نجم روما أمام الإنتر

لأن المدرب الذي يستطيع حصد الألقاب لأي فريق أصبح عملة نادرة في الوقت الحالي ، فمن المتوقع أن يشهد الموسم المقبل منافسة حامية الوطيس بين بعض الأندية الكبيرة على بعض المدربين المميزين من أجل العودة لمنصات التتويج مرة أخرى.

فأصبحت وسائل الإعلام الإيطالية تتحدث عن إشتعال ميركانو المدربين وخاصة في ناديى إنتر ميلان وروما الموسم المقبل ، وذلك مع قرب رحيل ستيفانو بيولي من أفاعي الإنتر ولوتشيانو سباليتي عن فريق العاصمة الإيطالي.

المرشحون للإنتر 

حيث قالت صحيفة "لاجازيتا ديللو سبورت" الإيطالية أنه لا أمل في بقاء بيولي مع الإنتر الموسم المقبل ، وأن المسؤولين في الفريق يحاولوا إقناع الأرجنتيني دييجو سيميوني مدرب أتليتكو مدريد الحالي أو أنطونيو كونتي مدرب تشيلسي.

وأضافت الصحيفة أن مسؤولي الإنتر على إستعداد لدفع 50 مليون يورو في 5 سنوات لأحدهما إذا وافق على تولى منصب المدير الفني للفريق الموسم المقبل.

ونشرت الصحيفة نسب تولى سيميوني وكونتي تدريب الإنتر ، حيث جاء سيميوني بنسبة 35% وكونتي بنسبة 25% ، و40% لمدربون أخرون وهم كالأتي : لوتشيانو سباليتي مدرب روما الحالي ، وإيمري مدرب باريس سان جيرمان وماوريسيو بوتشيتينو مدرب توتنهام.

خليفة سباليتي في روما

وفي المقابل كشفت صحيفة "كورييري ديللو سبورت" الإيطالية أن المسؤولين في نادي روما في طريقهم لجلب مدرب جديد خلقاً للوتشيانو سباليتي الموسم المقبل.

وأشارت الصحيفة أن المسؤولين في روما لا توجد لديهم أي نية لتجديد تعاقدهم مع سباليتي رغم الأداء الجيد له مع الفريق في الموسم الحالي.

ونقلت الصحيفة الإيطالية من صحيفة "آس" الإسبانية والتي تحدثت عن وجود رغبة من السؤولين في روما في التعاقد مع الإسباني أوناي إيمري مدرب باريس سان جيرمان الفرنسي الحالي ، وأن العقبة الوحيدة هو أن النادي الفرنسي قد لا يسمح له بالرحيل في يونيو المقبل.