قامت جماهير مانشيستر يونايتد بتوجيه انتقادات شديدة لواين روني مهاجم الفريق الحالي وذلك عن طريق حمل لافتة مكتوب عليها "كولن ربما تسامحك، ولكننا لن نسامحك أبداً" وذلك أثناء مباراة الفريق الأخيرة أمام بورصاسبور التركي على ملعب الأولدترافورد في إشارة إلى الخلافات التي حدثت بين اللاعب وزوجته خلال الفترة الأخيرة.

وكان روني قد عبر عن رغبته في الرحيل عن صفوف الفريق خلال فترة الإنتقالات الشتوية المقبلة وذلك بسبب عدم قدرة الفريق على ضم اللاعبين البارزين على مستوي العالم لصفوفه في قرار أتى بمثابة الصدمة للكثير من محبي النادي الإنجليزي وكذلك لأليكس فيرجسون المدير الفني للفريق.

وتسبب القرار المفاجىء لروني في الرحيل عن صفوف الفريق لتحول المؤتمر الصحفي الذي عُقد عقب انتهاء مباراة الفريق في دوري أبطال أوروبا لمؤتمر حول روني وأسباب رحيله لدرجة جعلت البعض يتناسى مباراة الفريق حتى أن اسم البرتغالي ناني محرز هدف الفوز الوحيد لمانشستر لم يذكر خلال المؤتمر الصحفي.

وجاء رد فيرجسون عنيفاً على الصحفيين قائلاً: "ما السبب الذي قد يجعلني أعقد مؤتمر صحفي وآتي لمقابلتكم".

وتابع: "فأنتم تتصرفون بطريقة سيئة مثلكم مثل الجميع، فأنتم لا تستحقون وجودي في المؤتمر الصحفي.

واختتم حديثه قائلاً :"ما يهمكم هو خلق مشاكل من لا شىء وأنا لن أسمح لكم بأن تجعلوا رحيل روني قصة تتحاكون بها كل يوم".