أكد السيد "جوزيف بلاتر" رئيس الإتحاد الدولى لكرة القدم "الفيفا" عن سعيه للإستعاده الثقه مره أخرى بالفيفا حيث أكد أن هذا اليوم يعتبر الأسواء فى تاريخ كرة القدم .

وفى تصريحات أبرزتها وكالة رويترز الإخباريه لرئيس الإتحاد الدولى لكرة القدم قال فيها "اشعر بالدهشة لسؤالكم عما اذا كان الفيفا بات مرتعا للفساد."

وقد أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) يوم أمس الاربعاء أنه قرر ايقاف اثنين من أعضاء لجنته التنفيذية بشكل مؤقت بسبب مزاعم عن بيع صوتيهما قبل التصويت لاختيار العرضين الفائزين بحق استضافة نهائيات كأس العالم 2018 و2022 .

وتم الإعلان فى مؤتمر صحفى يوم أمس الأربعاء عن وجود تحقيق في المزاعم التى تم نشرها عبر جريدة "صنداي تايمز" بأن عضوين من اللجنه التنفيذيه للفيفا وهما النيجيرى "اموس ادامو" والتاهيتي "رينالد تاماري" قد عرضا بيع صوتيهما فى إختيار الدوله المنظمه لكأس العالم 2018 و2022 .

وفى بيان صدر من الفيفا أن أربعة مسؤولين أخرين وجميعهم من الاعضاء السابقين في اللجنة التنفيذية تم ايقافهم "فيما يتعلق بانتهاك مزعوم للوائح وميثاق الشرف وقواعد الانضباط بالفيفا المتصلة بعملية اختيار منظمي كأس العالم 2018 و2022 سيتم إيقافهم والتحقيق معهم .

وتضم قائمة المسؤولين الاربعة التونسي "سليم علولو" والمالي "امادو دياكيتي" و"اونجالو فوسيمالوي" من تونجا والبوتسواني "اسماعيل بامجي".