قام نادي آيك السويدي بعرض لاعبه السيراليوني محمد بانجورا للبيع بسبب الأزمة المالية التي يمر بها النادي حاليا، بعد أن وصل إجمالي ديونه الغير مسددة إلى 15 مليون كورونا سويدية.

وأكدت وسائل الإعلام السويدية أن النادي السويدي عرض عدد من نجومه للبيع آملاً في الحصول على المبلغ المطلوب لسد ديونه، ووضع النادي مهاجمه السيراليوني ضمن قائمة اللاعبين المعروضين للبيع.

وكان النادي الأهلي قد تفاوض مع النادي السويدي ومهاجمه بعد مباراة المنتخب المصري أمام نظيره السيراليوني السابقة في إطار التصفيات المؤهلة إلى كأس الأمم الأفريقية 2012.

إلا أن باتريك مورك وكيل اللاعب تهجم على عرض النادي الأهلي حينئذ، واصفا أياه بأنه لا يكفي سوى لشراء أصبع من أصابع اليد اليمنى للمهاجم السيراليوني.

وقد تكون أزمة النادي المادية الحالية هي أحد الأسباب التي قد تسهل عملية انتقال بانجورا للعب للنادي الأهلي، على الرغم من وجود عرض من ناد آخر بحسب ما أشارت له وسائل الإعلام السويدية.