أكد سمير عبد التواب وكيل اللاعبان محمود عبد الرازق " شيكابالا " لاعب نادي الزمالك وأحمد فتحي لاعب النادي الأهلي أن اللاعبان في طريقهما للاحتراف في نادي ستاندر دي لييج البلجيكي خلال فترتي الانتقالات الشتوية والصيفية المقبلتين.

وصرح عبد التواب في تصريحات لقناة مودرن كورة قائلا : " ديون نادي الزمالك قد تدفعه للاستغناء عن شيكابالا، خاصة في وجود إمكانية لرفع العرض المقدم من النادي البلجيكي لنادي الزمالك لضم لاعبه ".

وكان نادي ستاندر دي لييج قد عرض على نادي الزمالك مليوني يورو مقابل الاستغناء عن شيكابالا، إلا أن وكيل اللاعب أكد في تصريحاته مساء السبت أن النادي البلجيكي مستعد لرفع قيمة العرض إلى مليوني و300 ألف يورو.

وأضاف عبد التواب : " عقد شيكابالا سينتهي بعد عام من الآن لذا فعلى نادي الزمالك التفاوض مع النادي البلجيكي لضمان حقوقه في الصفقة خاصة وأن المبلغ المعروض قد يساهم في سد ديون النادي ".

وعلى الجانب الآخر أكد وكيل اللاعب أحمد فتحي أن اللاعب على وشك الأنضمام لنفس النادي البلجيكي خلال فترة الانتقالات الشتوية القادمة خاصة وأن عقده ينتهي بحلول شهر يونيو القادم.

وشدد عبد التواب على رغبة اللاعب في خوض تجربة الاحتراف، مشيرا إلى أن اللاعب نقل رغبته إلى مسؤولي القلعة الحمراء الذين رحبوا برغبة اللاعب في ترك النادي والاحتراف خارجيا.

وأكد عبد التواب على أنه لا يوجد عرض مالي حتى الآن من ستاندر دي لييج للنادي الأهلي لضم فتحي، لكنه توقع أن يبلغ المبلغ المعروض مليون يورو فقط.