شارك أحمد حسام " ميدو " المهاجم المصري لأياكس أمستردام في تعادل فريقه الصعب أمام إكسليسور على ملعب الأخير بهدفين لكل منهما في إطار الجولة العاشرة من الدوري الهولندي الممتاز .

وتقدم إكسليسور بهدفين في الشوط الأول عن طريق يوفينبيرج وكيفين واتماليو في الدقيقتين 38 و 42 وكان أياكس قد لعب الربع ساعة الأخيرة من الشوط الأول بعشرة لاعبين بعد طرد مدافعه فورتون أنيتا وفي الشوط الثاني قلص المغربي منير الحمداوي النتيجة بعد بداية الشوط الأول بدقيقة واحدة فقط .

ولكن استمرت الظروف السيئة في معاندة أياكس حيث خرج حارسه الأساسي ستيكلنبيرج بداعي الإصابة ليحل بديله فيرهوفين لحماية عرين أياكس وقبل النهاية بربع ساعة أدخل مارتن يول أحمد حسام " ميدو " من أجل تعزيز قواه الهجومية وإدراك التعادل وحاول ميدو مساعدة زملاؤه أكثر من مرة كانت أخطرها الكرة التي هيأها لسواريز الذي انفرد ولكن الحارس كان أسرع من سواريز ليخرج الكرة .

وقبل نهاية الوقت الأصلي بدقيقة يرتقي المدافع البلجيكي فيرتونجين لركنية ويسددها برأسه محرزا الهدف التعادل لأياكس وكاد أصحاب الأرض أن يسجلوا الهدف الثالث في الوقت بدل الضائع أكثر من مرة ولكن استبسال حارس أياكس فيرهوفين حال دون ذلك .

بتلك النتيجة يرتفع رصيد أياكس إلى 21 نقطة في المركز الثاني خلف إيندهوفن الذي يعتلي الصدارة بنفس الرصيد من النقاط مع مباراة متبقية من هذا الأسبوع .

 

حمل ملخص لمسات ميدو في المباراة