حقق المنتخب المصرى للشباب فوزا كبيرا على حساب منتخب السنغال بثلاثة أهداف نظيفه فى المباراه التى أقيمت مساء اليوم بملعب إستاد بورسعيد فى الجوله الأخيره لتصفيات كأس الأمم الإفريقيه للشباب 2011 بليبيا .

إنتهى شوط المباراه الأول بالتعادل السلبى حيث فشل صغار الفراعنه فى ترجمه الفرص التى أتيحت لهم ,ومع بداية شوط المباراه الثانى تطور أداء المنتخب المصرى الهجومى وأصبح يشكل حطرا كبيرا على مرمى السنغال حتى حصل اللاعب "عمر جابر" على ركلة جزاء أحرز منها "محمد النينى" الهدف الأول فى الدقيقه 18 .

وفى الدقيقه 35 تلقى المدافع"أحمد حجازى" تمريره رائعه ليراوغ المدافع والحارس فى وقت واحد ليحرز منها الهدف الثانى لصغار الفراعنه ,وأصبح المنتخب السنغالى ليس أمامه سوى إحراز هدف وحيد للصعود .

وتشهد الدقيقه الأولى من الوقت المحتسب بدل الضائع يحرز "محمد صلاح" هدف الحسم وتأكيد الصعود ,لتنفلت أعصاب لاعبى منتخب السنغال ويعتد البعض منهم على لاعبى المنتخب "عبدالله عبد العظيم " و"أحمد حجازى" ويقوم الحكم بإشهار البطاقه الحمراء لثلاث لاعبين "عمرو جمال" من مصر ولاعبان أخران من السنغال .

بتلك النتيجه يتأهل المنتخب المصرى للشباب لنهائيات كأس الأمم الإفريقيه بليبيا 2011 بالفوز بمجموع المباراتين 3-1 ,يذكر أن المباراه التى أقيمت بملعب إستاد بورسعيد شهدت حضور نجل الرئيس السيد "علاء مبارك" بجانب "سمير زاهر" رئيس الإتحاد المصرى لكرة القدم والكابتن "حسن شحاته" المدير الفنى للمنتخب الأول .