أكد سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم أن فوز منتخب الشباب اليوم على منتخب شباب السنغال أعاد الفرحة من جديد للشعب المصري بعد سلسلة النتائج السلبية للمنتخب الأول وبعد خروج النادي الأهلي من بطولة دوري أبطال إفريقيا.

وقال زاهر في اتصال هاتفي ببرنامج مساء الأنوار : " لقد التقيت مع اللاعبين بالأمس وأخبرتهم أن الفرصة قد حانت لهم من أجل إسعاد الشعب المصري، كما تحدث إليهم هاني أبو ريدة وسيادة المحافظ ".

وتطرق زاهر للحديث عن جماهير بورسعيد قائلاً : " شعب بورسعيد كان عظيما، فقد وقف خلف الفريق في التدريبات وفي المباراة وظل يهتف للفريق بكل حماس، لقد كان التشجيع مثاليا ".

وأضاف زاهر : " لقد حضر المباراة السيد علاء مبارك وسيادة المحافظ وحسن شحاتة وجهازه وهاني رمزي المدير الفني للمنتخب الأوليمبي وجهازه وكان الجميع في انتظار مشاهدة انتصار لمنتخب مصر ".

وأكد زاهر على امتنانه وتقديره لدور السيد علاء مبارك وجمهور بورسعيد الذي قدم شيئ يفخر به الجميع.

وعن استمرار مصطفى يونس في تدريب منتخب الشباب قال زاهر : " لقد اتفقت مع يونس على أن أجتمع معه يوم الأربعاء المقبل وسنتوصل بإذن الله لصياغة تمكنه من الاستمرار في مهمته لتدريب المنتخب مع استمراره في تقديم برنامجه على مودرن سبورت ".

وأضاف زاهر : " لقد قدم يونس منتخب قوي ويجب ان ندعمه ونقف بجانبه ونسانده. لقد نزلت إلى غرفة اللاعبين بعد المباراة لتهنأتهم فوجدتهم يغنون ويهتفون بهتافات تطالب باستمرار مصطفى يونس كمدير فني لهم وهو ما وعدتهم به ".

واختتم زاهر حديثه مؤكداً على أن الفترة القادمة ستشهد عودة أفراح منظومة الكرة المصرية للشعب المصري وعلى أن حسن شحاتة المدير الفني للمنتخب الأول قد وعد السيد علاء مبارك اليوم بأن المنتخب الأول سيصل إلى كأس الأمم الإفريقية بإذن الله وسنعيد الفرحة للشعب المصري من جديد.