إدارة ميلان الجديدة
إدارة ميلان الجديدة

ثورة ميلانية يقودها المستثمر الصيني يونج هونج لي لإعادة الفريق الإيطالي العريق لمكانته العالمية والأوروبية بعد سنوات من التدهور.

المستثمر الصيني قام بشراء إي سي ميلان من عائلة رئيس الوزراء الإيطالي السابق سيلفيو بيرسكوني والذي تعهد بتصحيح المسار وإستعادة الأمجاد الغائبة.

إستثمارات صينية

وقامت مجموعة "يونج هونج لي" الإستثمارية الصينية في إبريل الماضي بشراء 99,93 % من أسهر نادي إي سي ميلان بمقابل 740 مليون يورو ، ووضعوا خطة من أجل تحسين النتائج وإنشاء إستاد جديد خاص بالفريق بعيداً عن ملعب "سان سيرو".

فالبعض كانت لديه شكوك في بداية الأمر بحق الملاك الجدد لميلان ، وهل سيضخوا أموالهم من أجل تصحيح مسار الفريق من جديد أم  لا ، فلم يكن أكثر المتفائلين يتوقع أن تنجح الإدارة الجديد في كسب حب الجماهير بعد تعاقدهم مع أكثر من صفقة من العيار الثقيل.

ثورة في سوق الإنتقالات

نعم .. انها ثورة ، ثورة قامت بها الإدارة الصينية الجديدة من أجل إعادة الأمجاد للنادي الإيطالي العريق بعد سنوات عجاف بالإبتعاد عن المنافسة المحلية والأوروبية.

فأهداف ميلان الأن أصبحت واضحة بعد 10 صفقات أبرمتها الإدارة الجديدة وهي العودة للمشاركة في دوري ابطال أوروبا والتواجد ضمن المراكز الثلاثة الأولى في الدوري الإيطالي ، ومن يدرى قد ينجح الفريق في تحقيق اللقب الغائب منذ موسم 2010 -2011 .

فإدارة ميلان أنفقت حتى الأن أكثر من 200 مليون يورو على ضم كلاً من : أندري سيلفا ، فرانك كيسي ، ريكاردو رودريجيز ، أنطونيو دوناروما ، فابيو بوريني ، هاكان تشالهان أوجلو ، أندريا كونتي ، لوكاس بيليا ، ماتيو موزاكيو ، ليوناردو بونوتشي.

ويبدو أن الإدارة لن تتوقف ، فمازالوا يرغبوا في تدعيم وترميم الفريق بكل قوة ، وهناك أنباء تتردد عن رغبتهم في ضم الجابوني أوباميانج والفارو موراتا وأندريا بيلوتي وريناتو سانشيز.