القيعي ومحمود طاهر
القيعي ومحمود طاهر

إنتقد عدلي القيعي مدير التعاقدات السابق بالنادي الأهلى قرار مجلس إدارة القلعة الحمراء الحالي برئاسة محمود طاهر بشأن إقامة الجمعية العمومية على يومين متحدياً قرار اللجنة الأوليمبية الذي نص على إقامته في يوم واحد وفي مقر واحد وهو مقر النادي بالجزيرة.

وقال "القيعي" في تصريحات لبرنامج "أخر النهار" على شاشة "النهار" بأنه ضد هذا القرار تماماً ، وأنه أعلن هذا القرار على الهواء في قناة النادي الأهلى ، وأنه لا يليق بأعضاء القلعة الحمراء الحديث عن الزحام وحرارة الجو من أجل حضور الجمعية العمومية.

وواصل مدير التعاقدات السابق بالأهلى حديثه أن محمود طاهر كان متواجداً في مجلس صالح سليم في الفترة ما بين 1996 حتى 2000 وحدثت نفس الأزمة تقريباً في عام 1998 ورفض صالح سليم أن تقام الجمعية العمومية على يومين.

وأضاف "القيعي" بأن محمود طاهر دائماً ما يظهر عبر وسائل الإعلام ويؤكد أنه هو أقرب شخص لصالح سليم في أخر أيامه ، ولكنه عليه أن يستعين بكتالوج صالح سليم والذي رفض مثل هذه الأزمة من قبل.

وإختتم حديثه قائلاً : "أي شيطان أوحى لك ، أي شيطان أوحى لك بأن دي عدالة وراحة للأعضاء ، وأنا بقول لأعضاء مدينة نصر نفسهم أن لا يقبلوا بهذا الأمر ولا يغيروا الثوابت لكي يفخروا بتاريخ النادي الأهلى".