أكد المحامى السويسرى "ليونارد" محامى الحارس الدولى "عصام الحضرى" لاعب نادى الزمالك الموقوف حاليا بقرار من المحكمه الرياضيه الدوليه لمدة أربع شهور بعد رحيله عن النادى الأهلى بصورة غير شرعيه أن سيون متضامن فى دفع الغرامه التى تم توقيعها على اللاعب حسب لوائح الإتحاد الدولى .

وأشار المحامى فى تصريحات للموقع الرسمى لحارس الزمالك الحالى "ان ما اطلق عليه الإعلام بالغرامة المادية هو فى حقيقة الأمر و طبقا لقوانين الفيفا و قانون العاملين فى الإتحاد الأوروبى مقابل انتقال للاعب من جهة لأخرى اى بين نادى سيون السويسرى و النادى الأهلى و ليس عقوبة تأديبية كما هو شائع".

وأكد أن المحكمه الرياضيه قد استجابت الى الطعن المقدم من الحضرى جزئيا عن طريق تخفيض المقابل المادى من 900 الف يورو الى 800 دولار و إن كانت صدقت على حكم الفيفا بالإيقاف اربعة اشهر .

وأشار الى أن هناك قضيه مرفوعه من جانب النادى السويسرى بخصوص الغرامه الماليه لا تزال منظورة امام المحكمة الفيدرالية العليا الى جانب القضية المرفوعة من عصام الحضرى و الخاص بطلب اثبات شهادة الشهود فى واقعة إنتقاله الى النادى السويسرى.

وإختتم المحامى تصريحاته للموقع الرسمى للحضرى مؤكدا أن المحكمه الفيدراليه قد تعيد القضيه مره أخرى للمحكمه الرياضيه للبت فيها مره أخرى أو يتم التصديق نهائيا على قرار الإيقاف والغرامه بنهايى هذا العام .