أقبل شاب تونسي من مشجعي نادي الترجي التونسي لكرة القدم علي الانتحار في منزل والديه عقب هزيمة فريقه أمام مضيفه الكونغولي مازيمبي في ذهاب نهائي بطولة دوري أبطال إفريقيا الأحد الماضي.

وذكرت صحيفة "التونسية" أن الشاب-22 عاما- من قرية المهاذبة التابعة لمحافظة نابل التونسية أن الشاب قد أصابته حالة من الحزن بعد هزيمة الترجي.. فدخل غرفته ورفض التحدث مع أي فرد من أفراد عائلته ليتم العثور عليه صباح اليوم التالي جثة هامدة تتدلي من أعلي النافذة.

وكان الترجي قد تعرض للهزيمة على يد مضيفه الكونغولي مازيمبي بخماسبية نظيفة في ذهاب نهائي بطولة دوري أبطال أفريقيا وستلعب مبارة الإياب في السبت الموافق الثالث عشر من الشهر الجاري على ملعب 7 نوفمبر برادس.