منح النجم محمد بركات فريق النادي الأهلي فوزاً قاتلاً وثميناً على حساب فريق إنبي في الدقيقة الأخيرة من المباراة التي انتهت بثلاثة أهداف مقابل هدفين لصاحب الأرض ، وأقيمت على ملعب ستاد القاهرة ضمن منافسات الجولة العاشرة من الدوري المصري الممتاز لكرة القدم .

تقدم شريف عبدالفضيل للنادي الأهلي في الدقيقة السادسة من بداية اللقاء بعدما انطلق من الجبهة اليسرى ولعب كرة عرضية لناجي جدو ، لكن الحارس أبو جبل أخطأ في الذهاب للكرة فمرت إلى الشباك دون أن تلمس أحداً لتكون أول أهداف المباراة .

وبعد الهدف اندفع إنبي نحو الهجوم على طريقة الكبار حتى تمكن بالفعل من تعديل النتيجة مبكراً عن طريق نجمه وليد سليمان بعد أن تابع الكرة التي تصدى لها شريف إكرامي .

وانتهى الشوط الأول بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق ، ليتحول الشوط الثاني إلى لعب تكتيكي ممل حتى تسجيل اللاعب إسلام عوض للهدف الثاني لإنبي بعد أن أنقذ إكرامي إنفراد تام قبلها لوليد سليمان ، لكن إسلام عوض سدد الكرة قبل أن يصل إليه شريف إكرامي لتتهادى إلى الشباك الحمراء .

بعد الهدف نزع النادي الأهلي الغبار من عليه وأدى بشكل رائع حتى جاء التعادل عن طريق لعبة رائعة بين فرانسيس وبركات على طريقة "هات وخد" ثم عرضية رائعة من الليبيري قابلها جدو بلمسة بديعة لتعبر خط مرمى الفريق البترولي .

وفي الوقت الذي رفض فيه الفريقان التعادل واندفع كلاهما للهجوم كاد ديفونيه البديل أن يسجل الهدف القاتل لإنبي إثر انفراده بالمرمى وتباطؤ محمد سمير وإكرامي نحو الكرة ولكن لحسن حظ الأهلي مرت الكرة إلى خارج الملعب .

وقبل صافرة النهاية بثواني انطلق فتحي من الناحية اليمني ليلعب عرضية قوية رائعة مرت من الجميع وسقطت أمام محمد بركات الذي لم يتوان في إيداعها الشباك معلناً عن الهدف الثالث وهدف المباراة ، وكانت الكرة شبيهة كثيراً بأبرز فرصة أضاعها الفتى الذهبي الأهلاوي في تاريخه مع منتخب بلاده أمام الجزائر في تصفيات كأس العالم .

الفوز رفع رصيد الأهلي إلى 17 نقطة في المركز الثاني خلف الزمالك صاحب الـ18 نقطة في حين أن الأول مازال لديه مباراتين مؤجلتين الفوز في أي منهما سيمنحه صدارة البطولة ، بينما تجمد رصيد إنبي عند 14 نقطة في المركز السادس .

 

شاهد الهدف الأول للنادي الأهلي

{FVIDEO}http://www.youtube.com/watch?v=r5pMR0jyDn8{/FVIDEO}

شاهد الهدف القاتل لبركات

{FVIDEO}http://www.youtube.com/watch?v=QlVVXTedfw4{/FVIDEO}