قال اللاعب ديفيد فيا الذي اختارته اللجنة المنظمة للبطولة ليكون أفضل لاعب في المباراة التي جمعت بين إسبانيا وهندوراس أن المباراة كانت صعبة على إسبانيا وأن اللاعبين بذلوا جهودا كبيرو من أجل حسم النتيجة لصالحهم.وقال فيا في تصريح لقناة الجزيرة الرياضية: "نحن سعيدون للغاية بالفوز، لأنه يعيد لنا الفرص على المنافسة من جديد، ويعطينا الفرصة للاعتماد على أنفسنا والصعود بأيدينا للدور الثاني من البطولة إذا حققنا الفوز على شيلي دون النظر لنتائج باقي الفرق ".وعن الفرص التي أهدرها الإسبان خلال لقائي سويسرا وهندوراس قال فيا: "لقد خلقنا العديد من الفرص في المباراتين وكان بإمكاننا إحراز العديد من الأهداف ولكن لم يكن هناك توفيق، ولذلك نتمنى وقوف الحظ بجانبنا في لقاء شيلي ".وعن مركزه الذي لعب به في المباراة كمهاجم على الجهة اليسرى قال: "أنا سعيد في هذا المركز وألعب فيه بارتياحية كبيرة، وحاولت تقديم أفضل ما لدي في هذا المركز وأعتقد أنني فعلت ذلك ".واختتم فيا حديثه قائلاً: "علينا التركيز فقط في المباراة القادمة دون النظر إلى من سنلاقي في الدور الثاني، فنحن نريد التأهل أولا، وذلك لن يتحقق سوى بالفوز على شيلي، وبعدها سنأخذ قسطا من الراحة قبل معاودة التفكير والترتيب لمن سنواجه في الدور الثاني ".   الهدف الأول لفيا الهدف الثاني لفيا