أبدى أرسين فينجر المدير الفني لنادي الأرسنال الانجليزي سخطه وغضبه الشديد بسبب تدخل الإعلام الانجليزي في حياته الشخصية وتعرضه للإتهام والإهانات دائماً.

وقال فينجر في حديث صحفي نقلته وسائل الإعلام الإنجليزية "لقد قدمت منذ 14 عاماً، وأنتم تعلمون ماذا حدث لي هنا " مضيفاً "قطعت عهد على نفسي بألا أتحدث أو أعلق مجدداً لأحد".

وعلق فينجر عن قرار رفضه الحديث لأحد قائلاً "لأنني طوال 14 عاماً عملت فيها كمدرب في إنجلترا، كنت أتعرض للإهانة من الجميع وبدون أي وجه حق"، واختتم حديثه قائلاً "لذلك قطعت عهداً على نفسي أنني لن أتحدث أبداً عن حياتي الشخصية مطلقاً".

جدير بالذكر أن أرسين فينجر هو المدرب الأكثر إثارة للجدل وأيضا الأكثر تعرضاً للإنتقاد من المدربين الأجانب الذين يقودون الأندية الانجليزية سواء من الناحية الفنية أو الشخصية.