أعلن كمال درويش رئيس نادي الزمالك الأسبق أنه مُستاء لما يحدث في نادي الزمالك بخصوص حملة " ناديك يُناديك " مُعتبراً ذلك إهانة لنادي الزمالك وموبخاً للمُستشار جلال أبراهيم والذي طالبه بأنه كان يتحتم عليه ان يستشيره قبل هذه الخطوة.

وقام كمال درويش بأتصال هاتفي ببرنامج كورة أونلاين عبر فيها عن سخطه لما وصل إليه نادي الزمالك وطالب بإنهاء هذه الحملة التي تُسئ لنادي الزمالك.

وعلى خطى رئيس الزمالك صرح أسماعيل سليم نائب رئيس نادي الزمالك الأسبق بأن ما يحدث ما هو إلا مهزلة وطالب بأن يتم بناء العقول وتوفير الأفكار للتطوير والبحث عن سُبُل تدعيم الزمالك مالياً بالفكر.

جدير بالذكر أن كلاً من كمال درويش رئيس الزمالك في بداية الألفية وأسماعيل سليم نائب رئيس للزمالك أيضاً قد تم الحجز على نادي الزمالك في عهدهما بسبب الديون المُتراكمة على النادي.