بعد فترة قصيرة توقف فيها التراشق الإعلامي وقلت حدته بين كبار الإعلاميين في البرامج وبدأ الجميع يتعلم ويكون أكثر تركيزاً في مادته الرياضية والكروية فقط ، عادت مرة أخرى الألفاظ النابية لتظهر على الشاشات .

فقد شهدت فترة ما قبل مباراة الكلاسيكو الخاص بين الزمالك والإسماعيلي لقاءات من داخل الملعب مع النجوم ، مما جعل هناك نوع من الصراع غير الشريف وغير المهني بين مراسلي القنوات الفضائية .

فقد قطعت قناة مودرن كورة الاستوديو التحليلي للمباراة وذهبت للملعب لأخذ لقاء حصري لها مع حسين ياسر المحمدي نجم الزمالك ، وجاءت الشاشة على اللاعب بصحبة المراسل فيصل زيدان الذي يحاول السيطرة و"التحجيز" على ضيفه حتى لا يأخذه مراسل أخر .

وحدثت مشادة كلامية كادت أن تطور بين فيصل زيدان ومراسل قناة أخرى على الهواء وأمام مرئى ومسمع الملايين ، مما جعل قائد الاستوديو التحليلي أحمد شوبير أن يبدي استيائه من هذا المشهد على الهواء قائلاً " برجاء القطع لأن خناقة المراسلين على النجوم ليست لطيفة" .

وبعد ذلك تتحول الشاشة إلى شارع حيث يمر أمام الكاميرا بعض الصبية ومعدي القناة لإبعاد المراسل الأخر ، وينجح أخيراً مراسل مودرن كورة في السيطرة على ضيفه وقبل أن يبدأ اللقاء يوجه لفظ خارج عن الأدب والتقاليد لمراسل القناة الأخرى وهو يبتسم ، وبالطبع اللفظ غير قابل للنقل على الإطلاق ، كما أن فيديو الواقعة لن نقوم بعرضه على EParena.com منعاً لخدش حياء القراء .

وأثار هذا المشهد المشين غضب عارم بين الجماهير عبر المنتديات وعلى المواقع الإجتماعية الكبرى مثل "الفايس بوك" ، وطالب البعض بضرورة إنهاء هذه الحالة العشوائية التي تسيطر على الإعلام الرياضي المصري وتعود بين الحين والأخر على الشاشات أمام الملايين .