قام رئيس نادى شبيبة القبائل الجزائرى "محمد حناشى" بتفجير بعض المفاجأت التى تخص "محمد روراوه" رئيس الإتحاد الجزائرى لكرة القدم وذلك على خلاف المشاكل بين الطرفين عقب خروج الشبيبة من دورى أبطال إفريقيا .

وقد جاءت التصريحات الخطيره التى أدلى بها حناشى فى مؤتمر صحفى ضد روراوه مدافعا عن نفسه عقب إيقافه من جانب الإتحاد الجزائرى لكرة القدم لمدة عامين أن الأخير قد طلب منه التساهل فى مباراة الشبيبة والأهلى بالقاهره والتى إنتهت بالتعادل الإيجابى بهدف لكل فريق على أن يتكفل بتكاليف الطائرة الخاصة .

وأشار حناشى فى تصريحاته التى نقلتها جريدة الهداف أن سبب هذا الطلب يرجع لرغبة روراوه فى الوصول لرئاسة الإتحاد الإفريقى لكرة القدم وكان يريد تلطيف الأجواء مع مصر التى تستضيف مقر الكاف وهذا ما رفضناه لأن كرامة الشبيبة قوف كل إعتبار .

جدير بالذكر أن هناك خلافات كبيرة قد نشبت بين الثنائى فى الفترة الأخيرة بعد إتهام رئيس نادى الشبيبة لرئيس الإتحاد الجزائرى أنه السبب وراء خروج الفريق من البطوله الإفريقية على يد مازيمبى الكونغولى وأشار أنه سيقوم فى الأيام القادمه بفضح المسئولين بالإتحاد الجزائرى .