حددت لجنة المسابقات باتحاد الكرة المصري يوم 31 من شهر ديسمبر القادم "ليلة رأس السنة" ليكون موعد إقامة لقاء القمة بين ناديي الأهلي والزمالك.

وكانت الجهات الأمنية قد طالبت بتأجيل هذا اللقاء نظراً لحساسية توقيت المباراة التي كان مقرراً لها يوم الخامس والعشرين من نوفمبر الحالي وهو التوقيت الذي تزامن مع وجود انتخابات مجلس شعب.

وشهدت الأيام الماضية جدلاً واسعاً في الشارع الرياضي المصري حول موعد إقامة هذه المباراة، وحول مشاركة لاعبين جدد فيها في حالة لعبها في العام الجديد أي بعد فتح باب الانتقالات الشتوية.

وعلى جانب آخر تقام المباريات المؤجلة من المرحلة الخامسة من الدوري يومي التاسع والعاشر من ديسمبر، وبناءاً عليه يلتقي الإسماعيلي مع سموحة وحرس الحدود مع اتحاد الشرطة يوم التاسع من ديسمبر، فيما يقام لقاء الأهلي والاتحاد السكندري في العاشر من الشهر نفسه.